كنت قاعدة وقتها بحكي مع #صاحبتي_تالا_عالفيسبوك، هي متزوجة جديد من 4 شهور وعن حب ، وبتتشكون انه زوجها ما..

كنت قاعدة وقتها بحكي مع #صاحبتي_تالا_عالفيسبوك، هي متزوجة جديد من 4 شهور وعن حب ، وبتتشكون انه زوجها ما جاب كل شي جديد، وأنه وضعه مش كثير، انا بهالوقت، كنت عند ستي،رفعت عيوني عن الموبايل وصفنت بستي….

ستي قاعدة بتطعمي بسيدي شوي شوي، بتفتفتله الخبزة بالشوربة، وسيدي يدوب بفتح تمه وبياكل هالشي أخد وقت طويل، يمكن نص ساعة وهي تطعمي في، بعدها، جابتله مي وشربته، ومسحت تمه من بقايا الأكل راحة انا ضليت صافنة، شو هالتضحية الي بتقدمها ستي

رجعت أحكي مع صاحبتي، بتبعتلي انها مخنوقة ومش قادرة تتحمل الوضع، دار حماها ساكنين تحتها ، ومش حاسة بالاستقلالية رفعت عيوني شفت كيف بيت ستي قديم وصغير صرت اطلع على ستي ، واحكيلها، ستي كيف تحملتي تعيشي بهالبيت، كثير قديم وصغير ضحكت ستي وقالتلي: هاد البيت كانوا عايشين في أم وأبو سيدك وولادهم وشايفة هديك الغرفة كانت الي ولسيدك !

انا ستغربت، وكيف كلكم تحملتو تعيشوا مع بعض، فجأة قامت ستي وجابت مي، تشرب سيدي !

حكتلها بس محكاش انه بده مي قالتلي امبلا تمتم بدو مي وسمعتي تمتمته يا ستي ؟ ما انا بكون اصرخ ويا دوب سامعتيني وقتها ستي راحت نشغلت بالحديقة لي عندها؛ رنت علي صاحبتي، رديت عليها كانت بتعيط، حكتلها مالك خير شو صاير معك!

قالتلي “تقاتلت مع زوجي، جاي تعبان من للشغل قال وبتفشش فيي، وشو معصب لاني مش طابخة سالتها طيب ليش ما طبختيله بتحكيلي يختي يحل عني كل يوم طبيخ زهقت حكتلي بكملك بعدين .. اجا زوجي .. وسكرت الخط طلعت عند ستي عالحديقة، كانت بتسقي بالوردات وبتدندن

بحكيلها: ستي بتحبي سيدي !

اطلعت فيي وخجلت ، حكتلي عزا اه اكيد بحبه قلتلها طيب ، متعتبتيش منه صرله 10 سنين مقعد هيك قالتلي اقعدي اخرفك! فرشت الحصيرة وقالتلي تعالي بلشت تحكيلي، اول ما تزوجت سيدك كان عمري 13 سنة قاطعتها قلتلها أكيد عن حب؟

ضحكت وهيك اخدت نفس ، وحكت اخ منكن يا بنات هالأيام … الحب عنا كان غير، مش بحبك وبتحبيني ومن هالحكي، سيدك شافني وانا رايح مع ابوي عالأرض، كنت يومها حاملة زيتون وماشية وعجبته واجا دغري طلبني من ابوي ، وابوي وافق بعدها ، تزوجنا، قلتلك كان يعصب علي، ومع هيك كنت اتحمله، لأنه حنون، كان يضل يعاملني زي بنت صغيرة، ويفرحني !

كيف يعني؟

يعني ، مثلا يوم يحكيلي خلص ما تروحي عالأرض عشان ترتاحي، او ما تطبخي اليوم، يساعدني بالجلي، ويشتريلي فستان جديد !

هدول الشغلات يعني بحبك قامت، وراحت لعند سيدي، مسحت عراسه، وقالتله جعت!
سيدي يدوب بعرف يحكي حكالها اه راحت تحضرله الأكل اطلعت عسيدي حكتله بتحبها لستي ؟

رغم انه مجلوط وصعب يحكي … حكالي اه !

وقفت عند ستي بالمطبخ وقلتلها سيدي قلي اني بحبك، قالتلي تصدقي، صرلنا 45 سنة متزوجين معمروش حكالي انه بحبني …

واال يا ستي ولا كيف عايشين …
قالتلي عايشين عالفعل يستي، انا من لما انجلط وقعد وانا حاطته بعيوني، لانه هو طول عمره حاططني بعيونه، معمروش ظلمني؛ وكان سندي يستي ….

طيب والسعادة شو بتعنيلكم !ما تعبتي منه …
قالتلي الي بتتعب من زوجها لما يعجز هاي مش مرى … هاي وحدة مش عارفة شو بدها بالحياة،، اذا هي ما ساندته مين رح يسنده! بعدين هاد سيدك بسوى الدنيا عندي …
مش مثلكم يا بنات هالأيام عالفصبوك ، وطويطر بتحبين؛ وبتعجقن الدنيا بقصة خطبتكم وحبكم؛ وبعد شهر بتفسخن لأنه بتكتشفن الحياة مش مثل ما تخيلتنها..

اتصلت عصاحبتي، خرفتها قصة سيدي وستي، ضحكت ، ضحكت وحكت زمانهم غير عن زمانا رجال هللايام بزبطش التنازل عشانهم …

سكرت التلفون وسألت حالي هو جد زمانهم غير عن زمانا ولا احنا تغيرنا وغرقنا بالمظاهر والكلمات اكثر من الافعال… مين هالأيام قصة حبهم أعظم من حب ستي وسيدي …

وضلت الكلمة تنعاد براسي كان يعاملني طفلته لليوم بحس اني طفلة بس اكون معه !

هي الوحدة فينا شو بدها من الدنيا غير سند ، وحب تنسى معه كل شي كل شي، الحياة بتتنازلي شوي بتنازل شوي ، حدا بشد ، حدا برخي، هاد عمر رح تعيشوا سوى، خلو الحب والتفاهم هو الاساس

اعطيها قليل بتعطيك كثير

#هديل_قاسم

إغلاق