اليوم سيكون يوم فرح و خطبة الشاب

سمعت الفتاة اصوات زغريد فخرجت مسرعة لتعرف مصدر الصوت، فإذا بها من منزل حبيبها لم تصدق فدخلت منزله . وجدت كثيرا من الناس احتارت و سألت لماذا الزغاريد فأخباروها انه قد تمت خطبة ابنهم الذي هو حبيبها ذهبت اليه مسرعة غير مصدقة لما سمعت و سألته فأخبرها أنه ارتبط بفتاة اخرى و انه لن يرتبط بفتاة كان حبيبها لمدة سنتين و قال لها كثير من الكلام الجار لكن الفتاة لم تصدقه و اعتقدت ان اهله من ضغطوا عليه و زواجوه و اصبحت تتصل و توقفه في كل مكان لتعرف السبب لماذا سيتزوج بأخرى. مرت الأشهر و هي على نفس الحالة و مرضت مرضا شديدا ، حان موعد زفافه

إغلاق